Category Archives: أخبار التعليم

Home   أخبار التعليم

مواقع الرقمنة – وزارة التربية الوطنية amatti.education.gov.dz

مدونة التربية و التعليم – الولوج الى مواقع الرقمنة الخاصة بوزارة التربية الوطنية
ملاحظة: هذا الموقع يخص المؤسسات التربوية
للدخول الى مواقع الرقمنة الخاصة بمؤسستك يكفي الضغط على الرابط بالأسفل ثم  ادخال معلوماتت من اجل الولوج الى ارضية مؤسستك .
حيث فتحت وزارة التربية الوطنية منذ 2015 رابط خاص لرقمنة القطاع يمكن الدخول اليه بادخال : 
اسم المستخدم وكلمة المرور 
بحيث لكل مؤسسة معلوماتها الخاصة بالدخول
مواقع الرقمنة - وزارة التربية الوطنية https://amatti.education.gov.dz/
رابط مواقع الرقمنة 

إعلان لخريجي المدارس العليا للأساتذة 2016

الجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية
وزارة التربية الوطنية
مديرية التربية لولاية قسنطينة
مصلحة المستخدمين
إعلان لخريجي المدارس العليا للأساتذة بعنوان 2016

إعلان لخريجي المدارس العليا للأساتذة بعنوان 2016
إعلان لخريجي المدارس العليا للأساتذة بعنوان 2016

الموسم الدراسي 2015-2016 لن يختتم رسميا إلا بعد القيام بتظاهرة "الأسبوع الثقافي للمدرسة

شددت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت يوم الثلاثاء بعنابة على أن الموسم الدراسي 2015-2016 سوف لن يختتم رسميا إلا بعد القيام بتظاهرة “الأسبوع الثقافي للمدرسة “.
وأوضحت بن غبريت في تصريح للصحافة عقب إشرافها على إعطاء إشارة انطلاق الامتحان الثاني للفترة المسائية من اختبارات شهادة التعليم المتوسط والمتمثل في مادة التربية المدنية و ذلك بمتوسطة عمر المختار بحي وادي القبة بوسط المدينة بأن التلاميذ المتمدرسين في السنوات غير المعنية بالامتحانات الرسمية للشهادات في كل الأطوار “لن يغادروا مقاعد الدراسة بدون الاحتفال بآخر السنة”.
وقالت وزيرة التربية الوطنية بأن العملية جارية للتحضير الجيد لهذه الأيام المتمثلة في ” الأسبوع الثقافي للمدرسة” الذي تم برمجته بداية من السنة الدراسية الحالية مشيرة إلى أن الهدف من هذه التظاهرة هو خلق علاقة حميمية بين التلميذ والمدرسة بعيدا عن “التقييم الدوري لمستواه ونتائجه”.
وأضافت أيضا بأن النشاط الثقافي سيدخل خلال السنوات المقبلة ضمن البرنامج السنوي لعمل مختلف المؤسسات التربوية في كل الأطوار التعليمية لما له من أهمية كبيرة في تحسين المستوى التعليمي للتلاميذ ونسج علاقات صداقة بينهم. وأبرزت السيدة  بن غبريت بأن الوزارة ستعمل أيضا على إعادة الاعتبار للنشاط المعروف في الوسط التربوي منذ سنوات طويلة باسم “بين الثانويات ” التي وصفتها بأنها “منافسة إيجابية ” و ذلك من خلال تعميمها على كامل مؤسسات الطور الثانوي بداية من الموسم الدراسي المقبل شأنها في ذلك شأن المنافسة الأخرى ذات الطابع الدولي المعروفة باسم ” تحدي القراءة”.
وحول البعد الرمزي لإشرافها على افتتاح الفترة الصباحية لاختبارات شهادة التعليم المتوسط من ولاية وادي سوف والفترة المسائية من عنابة أوضحت وزيرة التربية الوطنية بأنها تهدف إلى تشجيع مختلف الولايات التي تعرف ديناميكية جيدة في تطوير القطاع كما أن هذا الاختيار جاء بناء على عملية تقييم سابقة مفيدة بأن إشرافها على هذه الاختبارات بالولايتين سمح لها بالوقوف على الظروف الجيدة والأجواء الإيجابية التي تجرى فيها.
وجددت الوزيرة بالمناسبة دعوتها لأولياء التلاميذ ومختلف الفاعلين في الأسرة التربوية إلى المشاركة في العملية التحسيسية الواسعة وسط التلاميذ خاصة في امتحاني شهادة التعليم المتوسط وشهادة البكالوريا لمواجهة ظاهرة استعمال الهواتف النقالة لتصوير وتوزيع أوراق الامتحانات وهو سلوك “قد تكون له عواقب وخيمة” حسبها.   وتحصي ولاية عنابة ما مجموعه 9795 مترشحا لاجتياز امتحان شهادة التعليم المتوسط للموسم الدراسي 2015-2016 منهم 9530 متمدرسين و266 أحرار وذلك عبر 38 مركز يؤطرهم ما مجموعه 2555 حارسا.

أكثر من مليوني مترشح يجتازون امتحانات الأطوار الثلاث

 أكثر من مليوني مترشح يجتازون امتحانات الأطوار الثلاث
أكدت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة أن أكثر من مليوني مترشح سيجتازون الامتحانات الوطنية للأطوار التعليمية الثلاث (ابتدائي و متوسط وثانوي) بزيادة أكثر من 35 ألف مترشح مقارنة بالسنة الماضية.
وأوضحت الوزيرة في عرض قدمته أمام لجنة التربية و الشؤون الدينية والتعليم العالي بمجلس الأمة أن “أكثر من مليوني مترشح سيجتازون ابتداء من 22 مايو إلى 2 يونيو، الامتحانات الوطنية الثلاث ممثلة في شهادة التعليم الإبتدائي و شهادة التعليم المتوسط والباكالوريا، أي بزيادة تقدر بأكثر من 35 ألف مترشح جديد مقارنة بالسنة الماضية”. 
ولإنجاح هذه “الإمتحانات الهامة”، تضيف السيدة بن غبريت، تم تسخير 340 ألف حارس وما يزيد عن 100 ألف مصحح موزعين عبر 18 ألف مركز.
وفيما يتعلق بامتحان شهادة نهاية الطور الإبتدائي، أفادت الوزيرة أنه تم اتخاذ قرارا يقضي بإبقاء مترشحي هذا الإمتحان في مدارسهم لتجنب أي اضطراب من شانه ان يؤثر على نفسيتهم و ينعكس سلبا على النتائج.
وبخصوص مسابقة توظيف الأساتذة، التي جرت في 30 ابريل المنصرم ، جددت تأكيدها بأن الإعلان عن نتائج الامتحان الكتابي سيكون في 14 يونيو المقبل و ذلك عبر الموقع الإلكتروني للديوان الوطني للإمتحانات والمسابقات،على أن يقوم المقبولون في الإمتحان الكتابي باجتياز المقابلة الشفوية يومي 22 و 23 يونيو ،أما النتائج النهائية فستعرف في 30 من نفس الشهر،في ذات الموقع الإلكتروني للديوان. 
واعتبرت الوزيرة في هذا الصدد أن هذه المسابقة جرت في “ظروف عادية” بالرغم من “مشكل المتعاقدين الذي عالجته الحكومة بعقلانية”.
وكان قرابة المليون مترشح قد تقدموا لهذه المسابقة التي فتح لها أزيد من 28 الف منصب في 28 اختصاص جديد من بينها الإعلام و الإتصال و العلوم السياسية و الحقوق التسيير و الاقتصاد.
وفي سياق حديثها عن المعاهد العليا لتكوين الأساتذة،  كشفت المسؤولة الأولى عن القطاع ،ان اجتماع مجلس الحكومة يعقد غدا الأربعاء ستعرض خلاله مشروع مرسوم يقضي بانجاز خمسة (5) معاهد بكل من الاغواط و الوادي و ميلة و عين تموشنت وغليزان.
وخلال عرضها ركزت الوزيرة عن استراتيجية القطاع خلال السنتين الأخيرتين و لا سيما الحوكمة والتكوين و إعادة النظر في المناهج التربوية واعتماد الكتاب الموحد للسنتين الأولى و الثانية ابتدائي و تحيين كتب السنة الأولى متوسط مؤكدة انه سيتم الإعتماد على مؤلفين جزائريين بنسبة 80 بالمائة.
كما أشارت الى توسيع تعليم اللغة الأمازيغية من 11 ولاية إلى 23 ولاية خلال السنة و تهدف الى بلوغ 32 ولاية في السنة الدراسية 2016-2017.
وذكرت أيضا بالإجراء المتعلق بتوسيع الامتحانات الاستدراكية الى جميع المستويات  باستثناء الإمتحانات الرسمية وذلك بهدف تحسين مستوى النتائج المدرسية وتقليص نسبة الإعادة والتسرب المدرسي.

بيان وزارة التربية حول احتجاجات الاساتذة المتعاقدين

بيان وزارة التربية حول مشكلة الاساتذة المتعاقدين
منقول حرفيا من موقع وزارة التربية الوطنية
من باب إعلام الرأي العام، اتخذت وزارة التربية الوطنية عدة مبادرات أخرى لإيجاد الحل الأنجع لمشكلة الاساتذة المتعاقدين على غرار:
1-عقد اجتماع يوم السبت 09 أفريل 2016 على الساعة الواحدة (13:00) بمقر الوزارة مع ممثلي الأساتذة المتعاقدين أين التزمت الوزارة بصفة رسمية لضمان والسهر على تنفيذ الإجراءات الأربعة التالية:
         1- تسوية مخلفات الأجور وكذا التعويضات القانونية الأخرى للمتعاقدين؛
         2- الشفافية والاغفال والترميز والتسجيل الالكتروني لمسابقات التوظيف للمترشحين؛ وسيتم ضمان تسيير الاختبارات وعملية التصحيح بالتعاون مع الشركاء الاجتماعيين.
        3- شرح كيفيات تثمين الخبرة المهنية للمتعاقدين المترشحين بالتفصيل بما في ذلك الجوانب التقنية.
        4- الأولية في تجديد عقد العمل بالنسبة لأولئك الذين لا يمكنهم الترشح للمسابقة بسبب عدم فتح مناصب مالية في بعض التخصصات والذين لم يسعفهم حظ النجاح في المسابقة.
أما فيما يخص إصرار الممثلين على موقفهم الأول المتمثل في الادماج الآلي لكل المتعاقدين وبدون شروط، اقترحت الوزارة عليهم تنقل لجنة وزارية إلى مدينة بودواو (بومرداس) للقاء المحتجين وتزويدهم بكل الإيضاحات والشروحات اللازمة.
وفي نفس اليوم دائما (السبت 09 أفريل 2016) بعد الزوال، تنقل وفد وزاري برئاسة السيد رئيس الديوان إلى عين المكان لمحاورة المعتصمين بمدرج الثانوية التي تقع على بعد مائة متر (100 م) من مكان الاعتصام، أين رفضوا الحوار مشترطين:
اللقاء يجب أن يكون في مكان الاعتصام.
أن يتم منحهم الإدماج المباشر دون قيد أو شرط.
2-الاجتماع الثاني مع الشركاء الاجتماعيين (النقابات وجمعيات أولياء التلاميذ) يوم الأحد 10 أفريل 2016 على الساعة الحادية عشر (11:00) صباحا لإبلاغهم بنتائج الخطوات التي اتخذتها الوزارة لتسوية الوضعية.

وزيرة التربية تنشط ندوة صحفية

وزيرة التربية تنشط ندوة صحفية
ندوة صحفية لمعالي وزيرة التربية الوطنية، السيدة نورية بن غبريت، بحضور الشركاء الاجتماعيين من نقابات وجمعيات أولياء التلاميذ، بمقر وزارة التربية الوطنية بالمرادية الجزائر العاصمة.
عقدت معالي وزيرة التربية الوطنية، السيدة نورية بن غبريت، مساء هذا اليوم، الاثنين 11 افريل 2016ن بمقر وزارة التربية الوطنية بالمرادية الجزائر العاصمة.
افتتحت معالي الوزيرة الندوة الصحفية بكلمة ذكرت فيها المجهودات الجبارة التي قامت بها الدولة لمعالجة مشكلة الأساتذة المحتجين والمتواجدين بدائرة بودواو، ولاية بومرداس.
كما ان وزارة التربية الوطنية، تضيف السيدة الوزيرة، قامت بتنظيم حصص في القنوات التلفزيونية والاذاعية وكذا الصحافة المكتوبة للشرح للرأي وضعية الأساتذة المتعاقدين المحتجين وكذا المكتسبات المعتبرة التي تحصلوا عليها.
كما أن وزارة التربية الوطنية قامت بثلاثة اجتماعات تنسيقية مع الشركاء الاجتماعيين لمحاولة إيجاد حلول وتقديم اقتراحات واستقبلت لثلاث مرات ممثلين عن الأساتذة المتعاقدين المحتجين للتفاوض معهم وأوفدت مرتين وفدا يتكون من إطارات الوزارة ويترأسه رئيس الديوان الى دائرة بودواو للوصول الى حل للمشكل ولكن المحتجين رفضوا ذلك وأصروا على الإدماج بدون شروط.
قبل اختتام كلمتها، وجهت معالي الوزيرة نداء للمحتجين ناشدتهم للعودة الى مناصبهم وتلاميذهم والتسجيل للمشاركة في المسابقة.
بعد ذلك تقدم بعض مسؤولو النقابات وممثلو أولياء التلاميذ بكلمة بدورهم أثنوا فيها من جهتهم على مجهودات الدولة وأكدوا على احترام قوانين الجمهورية وعلى استقرار القطاع الذي هو مسؤولية الجميع. ثم فتح المجال للأسرة الإعلامية الحاضرة بقوة في القاعة لطرح الأسئلة والتي أجابت عنها معالي الوزيرة بكل صراحة وشفافية.

منقول عن: صفحة وزارة التربية الوطنية

تقديم درس تحسيسي حول التبرع بالدم

تقديم درس تحسيسي حول التبرع بالدم
تقديم درس تحسيسي حول التبرع بالدم
وزارة التربية الوطنية – التبرع بالدم سلوك إنساني نبيل و عمل مواطني بسيط يساعد على إنقاذ الأرواح في أي وقت من أوقات الحياة اليومية. وتجسيدا لمثل هذه السلوكات الطيبة في ضمير الناشئة، تقرر تقديم درس يتناول هذا الموضوع بمناسبة اليوم المغاربي للتبرع بالدم المصادف ل30 مارس،  مساهمة من المدرسة في تحسيس التلاميذ، ومن خلالهم الأولياء، على أهمية وضرورة هذه العملية، قصد تثبيت ثقافة التبرع بالدم لديهم، وكذا ترسيخ روح التضامن والتعاطف مع المحتاجين للدم.
يقدم الدرس لتلاميذ المراحل التعليمية الثلاث في الفترة ما بين 03 و07 أفريل 2016،  من طرف المعلمين والأساتذة في مرحلة التعليم الابتدائي وأساتذة مادة علوم الطبيعة والحياة أو المواد الأدبية في مرحلتي التعليم المتوسط والتعليم الثانوي.
    يقدم الدرس في حصة واحدة أي 45 دقيقة بالنسبة للتعليم الابتدائي وساعة واحدة بالنسبة للتعليم المتوسط والتعليم الثانوي.

وزيرة التربية ضيفة لجنة التربية والتعليم العالي والشؤون الدينية

وزيرة التربية ضيفة لجنة التربية والتعليم العالي والشؤون الدينية
كانت وزيرة التربية الوطنية، السيدة نورية بن غبريت، ضيفة لجنة التربية والتعليم العالي والبحث العلمي والشؤون الدينية بالمجلس الشعبي الوطني اليوم الإثنين 04 أفريل 2016.
وبعد كلمة الترحيب لرئيس اللجنة الذي أثنى على الديناميكية التي تعرفها المدرسة الجزائرية من حيث الابتكارات البيداغوجية والمجهودات المبذولة لتحقيق الاستقرار الذي يشهده القطاع بفضل سن ميثاق أخلاقيات قطاع التربية الوطنية.
وبهذه المناسبة، قدمت السيدة معالي وزيرة التربية الوطنية مداخلة ركزت فيها على خمسة مجالات لها صلة بالبيانات التاريخية لمختلف الإصلاحات التربوية التي عرفتها الجزائر، إعداد السياسات والإصلاحات التعليمية، حصيلة السنوات الدراسية 2014/2015 و 2015/2016 وكذا منهجية تصميم وإعداد برامج الجيل الثاني. وقد اتسم النقاش بالصراحة والإحترام المتبادل والذي عرف تدخل عشرون نائبا تركزت كلها حول جميع الجوانب التي لها صلة بتاريخ وسير النظام التربوي، بما ذلك توظيف المعلمين، قضية التعاقدين، مكانة الإتصال في عملية التغيير، إشراك جميع الفاعلين من الشركاء في عملية الإصلاح منذ 2003، وذكرت السيدة الوزيرة بالإطار المرجعي لغايات المرجعية أي النصوص الرسمية كدستور 2008، برنامج رئيس الجمهورية 2014، المرجعية العامة للبرامج والدليل المنهجي المرافق لها 2009 والتوصيات التي خرجت بها أشغال الندوتين الوطنيتين حول التقييم المرحلي للإصلاح التربوي للمدرسة الجزائرية المنعقدتين خلال شهر جويلية 2014 وجويلية 2015.
بعدها، تطرقت السيدة الوزيرة الى كيفيات تنظيم الأطر المتعلقة بتصميم المناهج في الجزائر منذ عشرين سنة بإعتبار أن الهيئات المكلفة إعداد البرامج المدرسية تتم تحت إشراف اللجنة الوطنية للمناهج وهو العمل الذي سمح على صعيد المؤسسة التربوية بتحقيق تقدم ملحوظ مثل تثمين الخبرة الوطنية في ميدان تصميم البرامج والمناهج الدراسية، مبرزة الإرادة الكبيرة في بناء أجهزة تعليمية بيداغوجية وطنية.
لقد كان لموضوع الأساتذة المتعاقدين حيزا كبيرا في النقاش اين تمحور أساسا حول طريقة توظيفيهم في قطاع الوظيفية العمومية وما يحكم ذلك من واجب تحقيق مبدأ العدالة وتكافؤ الفرص والتي ينبغي السهر عليها.
كما أكدت بعدا معالو الوزيرة للحاضرين على مضمون النقاش الذي دار مع ممثلي الأساتذة المتعاقدين وفتح باب الحوار من أجل إطلاعهم على الأحكام الجديدة التي تخص حساب الأقدمية المهنية لصالح المعنيين، مذكرة عدم تجاهل عامل آخر يخص تسجيل أعداد كبيرة من المترشحين للمسابقات المزمع تنظيمها والذي تجاوز النصف مليون مترشح.
في نهاية الجلسة، اتفق الحاضرون على تنظيم يوم دراسي برلماني حول برامج الجيل الثاني والذي سينشطه خبراء في التربية وأعضاء اللجنة الوطنية للمناهج.

انطلاق عملية تسجيل الأطفال في السنة الأولى ابتدائي للسنة الدراسية 2017/2016

انطلاق عملية تسجيل الأطفال في السنة الأولى ابتدائي للسنة الدراسية 2017/2016
التسجيل خاص بالأطفال المولودين ما بين أول جانفي و 31 ديسمبر 2010
تطبيقا لأحكام القانون  رقم 08 – 04 المؤرخ في 23 جانفي 2008، ولاسيما المادة 12 منه، عملا بترتيبات القرار الوزاري رقم  7 المؤرخ في 14 مارس  2016، الذي يحـدد شـروط تسجيل التلاميذ في مؤسسـات التربية والتعليم وكيفيـة فـتح ومسك ملفاتهم المدرسية ، تم اتخاذ الترتيبات اللازمة للشروع في تسجيل الأطفال الذين بلغوا سن التمدرس الإجباري.
الأطفال المعنيون بالتسجيل:
إن التسجيل في السنة الأولى ابتدائي للسنة الدراسية 2016/2017 يخص الأطفال المولودين ما بين أول جانفي و 31 ديسمبر 2010 دون غيرهم.
يتم تسجيل الأطفال حسب المقاطعات الجغرافية للمدارس الابتدائية  لضمان التوزيع المتوازن للمتمدرسين على مرافق الاستقبال المتوفرة. إلا انه يجب مراعاة أحكام المادة 7 من القرار المذكور أعلاه، المتعلقة بتسجيل الأطفال الذين يعانون من مرض مزمن أو إعاقة، فهذه الفئة من الأطفال مسموح لها بالتسجيل بالمدرسة التي تناسبهم.
فترة التسجيل:
يجب التقيد بفترة التسجيل التي نص عليها القرار المذكور في المرجع أعلاه، وهذه الفترة تمتد من أول افريل وتدوم إلى غاية 30 جوان 2016، مع الإشارة  إلى انه يمكن فتح فترة استثنائية لتسجيل الأطفال الذين لم يتمكنوا من التسجيل في الفترة المحددة أعلاه خلال شهر سبتمبر 2016.
إن الهدف من تحديد هذه الفترة للتسجيل هو حث الأولياء على تسجيل أبنائهم  في الأجل المحدد لتمكين المدارس من اتخاذ الاحتياطات والترتيبات اللازمة لضمان استقبالهم في أحسن الظروف وتفادي تأخرهم عن التاريخ المحدد للدخول المدرسي. ترسل الإحصائيات المتعلقة بالتسجيلات  في السنة الأولى ابتدائي قبل 15جويلية 2016 إلى مديريات التربية .
إعلام الأولياء بفترة التسجيل:
يجب على السيدات والسادة مديري المدارس الابتدائية ومفتشي المقاطعات تخصص إدارة اتخاذ كل الترتيبات لإعلام الأولياء بفترة التسجيل واستعمال كل الوسائل المتاحة محليا كالتعليق على أبواب المدارس وفي المواقع الالكترونية وفي الأماكن العمومية وفي البلديات وفي الأماكن التي يرونها مناسبة لهذا الغرض.
إن إعلام الأولياء يكتسي أهمية بالغة لا سيما بالولايات التي تعرف نسب منخفضة في معدل الالتحاق، لذا يجب إشراك الأطراف المعنية كالبلديات والجمعيات وكل الوسائل التي تسمح بالتحاق كل مواليد سنة 2010 بمقاعد الدراسة.
الوثائق المطلوبة للتسجيل:
عملا بأحكام المنشور رقم  861 المؤرخ في 30 أوت 2015 المتعلق بإعفاء المواطن من تقديم وثائق الحالة المدنية، يتعين على السيدات والسادة مديري المدارس الابتدائية التقيد بما ورد في القرار  رقم 7 المؤرخ في 14 مارس 2016، المتعلق بشروط تسجيل التلاميذ ومسك ملفاتهم المدرسية المذكورة أعلاه واستعمال الاستمارة المعتمدة.
عن وزارة التربية الوطنية

وزيرة التربية الوطنية تشرف على الندوة الوطنية لمديري التربية

وزيرة التربية الوطنية تشرف على الندوة الوطنية لمديري التربية
أشرفت معالي وزيرة التربية الوطنية، السيدة نورية بن غبريت، اليوم الخميس 31 مارس 2016، بمقر وزارة التربية الوطنية بالمرادية، على ندوة وطنية حضرها مديرو التربية للولايات وإطارات الإدارة المركزية.
أما عن موضوع هذه الندوة، فقد تناولت التحضيرات الجارية لتنظيم:
1- مسابقات التوظيف بعنوان 2016.
2- الامتحانات المدرسية الوطنية 2016.
3- الدخول المدرسي 2016/2017.
بعد السلام الوطني، القت السيدة الوزيرة كلمة قيمة توجهت بعد من خلالها الى كل إطارات قطاع التربية مؤكدة بخصوص مسابقة التوظيف التي ولأول مرة وظفت فيها تكنولوجيات الإعلام والاتصال في جميع مراحلها وذلك ضمانا للشفافية وراحة المترشحين وتحسينا للخدمة العمومية التي يقدمها قطاع التربية الوطنية.
كما ذكرت السيدة الوزيرة الحضور أن قطاع التربية أصبح من بين القطاعات الذي يوظف أكبر عدد من المناصب في الوظيف العمومي.
أما فيما يخص الامتحانات المدرسية الوطنية الملاحظ أن في هذه لسنة الدراسية، تقول السيدة الوزيرة، جرت ولحد نهاية الفصل الثاني في ظروف حسنة وهادئة مما يوحي بتحقيق نتائج حسنة.
للتذكير، فإن عدد المترشحين لهذه الامتحانات بلغ بالنسبة لـ:
• شهادة البكالوريا: 818.520 مترشحا
• شهادة التعليم المتوسط: 559.926 مترشحا
• شهادة نهاية التعليم الإبتدائي: 705.460 مترشحا.
أما النقطة الأخيرة والتي تخص الدخول المدرسي 2016/2017، ألحت معالي الوزيرة على وجوب إتخاذ كل الإجراءات التي تضمن تمدرس التلاميذ في أحسن الظروف ليتسنى ذلك وجب أيض أخذ كل التدابير والقيام بكل التحضيرات قبل 31 أوت 2016، حيث يتوقع استقبال:
• في الطور الإبتدائي: 4.257.238 تلميذا.
• في الطور المتوسط: 2.727.950 تلميذا.
• في الطور الثانوي: 1.323.377 تلميذا.
بعد ذلك تفضل السيد مدير الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بتقديم عرض عن وضعية مسابقة توظيف الأساتذة الجارية وكذا التحضيرات لباقي المراحل الخاصة بها ثم عن مدى استعداد الديوان لعملية تنظيم الامتحانات المدرسية الوطنية التي شرع فيها منذ أكثر من شهر. ثم تلاه مدير تسيير الموارد البشرية قبل أن يختم سلسلة التدخلات مدير التعليم الأساسي، وتم بعد ذلك توزيع عدد من مديري التربية وإطارات الإدارة المركزية على ورشات وعددها خمسة وهي كالتالي:
• الورشة رقم 1: القيام بدراسة التحضير للدخول المدرسي 2016/2017.
• الورشة رقم 2: القيام بدراسة تسيير الموارد البشرية.
• الورشة رقم 3: القيام بدراسة الوقاية من العنف في الوسط المدرسي.
• الورشة رقم 4: القيام بدراسة التحضير للإمتحانات المدرسية الوطنية.
• الورشة رقم 5: القيام بدراسة ميثاق أخلاقيات قطاع التربية الوطنية.
هذا وقد تم في نهاية اليوم قراءة حوصلة تقارير الورشات الخمسة.
Get Best Services from Our Business.